Oct 17, 2013

شركة جوجل تعديل اتفاقية استخدام خدماتها Google changes the terms of service

 شركة جوجل وتعديل اتفاقية استخدام الخدمات


أعلنت شركة جوجل الامريكية Google Inc.  هذا الاسبوع أنها ستغير شروط استخدام خدماتها Terms of Services  وأنه اعتباراً من 11 نوفمبر سيكون من حق جوجل استخدام صورك واسمك وكل بياناتك وحتى تعليقاتك في اليوتيوب YouTube وغيرها في إعلانات جوجل. هذا وقد أعلنت جوجل أن ستبدأ في يوم 1 نوفمبر في الاستخدام واعتباراً من 11 نوفمبر سيكون من حقها استخدام أي بيانات موجودة. للأسف جوجل لم تترك خيار للمستخدم الذي وضعته أمام خيار إما عدم استخدام اليوتيوب وجوجل بلس وغيرها من الخدمات، أو استخدامها ومنحك جوجل إمكانية التسويق ببياناته 
.
ربما لم تستوعب جوجل ما حدث من قبل مع شركة إينستاجرام Instagram عندما اقدمت على تغيير اتفاقية استخدام خدماتها مما اثار المستخدمين والذين كان رد فعلهم ضد الشركة ليس جيداً، وانتهى الموضوع فى النهاية بتراجع شركة Instagram عن هذه الخطوة، فهل سيحدث نفس السياق مع شركة جوجل؟

والمؤشرات الاولية أن كان رد الفعل سريعا وسيئا لشركة جوجل حيث طالب السيناتور الامريكى إد ماركى Ed Markey من لجنة التجارة الاتحادية  FTC للتأكد من أن شركة جول لم تنتهك اى اتفاقيات او قوانين  حالية مع الشروط الجديدة لخدماتها. وبالطبع فعندما تكون التعديلات للاتفاقية محل تحقيق فيدرالى فان هذا يشير بوضوح الى وجود شئ خاطئ!

النقطة الاوضح والتى تثير اللبس والارتباك هو فكرة الموافقة المشتركة shared endorsements ، وهذه الفكرة هى اساس التعديلات الجديدة لاتفاقية جوجل، والتى ستسمح  لفئة جديدة من الإجراءات التي سيتم تقاسمها في الإعلانات، ولكننا لا نعرف بالضبط ما الذى سوف يندرج بالضبط فى هذه الفئة الجديدة، ورفضت شركة جوجل ايضا اصدار بيان رسمى تبين هذه القواعد والاجراءات، وذلك فهناك الكثير من الاسئلة، وهذا الغموض يجعل الكثير من المستخدمين يفترضوا الاسوأ.

هذا وقد واجه إينستاجرام ضجة مماثلة على تغيير طفيط لشروط الخدمة مثلما تفعل جوجل الآن ولكن الغريب أن جوجل لم ترى أن الدور عليها فى در الفعل العنيف من المستخدمين والحكومات.

الجدير بالذكر ان مثل هذه الاتفاقيات تثير الكثير من الاشكالات والجدل القانونى الذى لن يتوقف.
 

No comments:

Post a Comment