Mar 7, 2012

صناعة التقنية وحقوق الانسان والعمال

طالعت تقريراً منشور على تقنى من المواقع العربية الرائدة وهو ( عالم آبل )  على العنوان http://www.apple-wd.com, وكان بعنوان ( نظرة داخل مصنع Foxconn المُصنع لمنتجات آبل ), ولكم هالنى ما عرفت عن صناعة المنتجات التقنية التى نفتخر بامتلاكها, حيث فوجعت  بأنها جاءت على أيدى عمال أقرب ما يكونوا للعبيد والسخره, فهل يعقل أن جهاز من أغلى الاجهزة التقنية مثل الآيفون أو الآيباد يُصنَع فى مصنع يتقاضى عماله أجور زهيدة لا تتجاوز 591.50 دولاراً شهرياً, يعملوا 12 ساعة يومياً!!!! أين جميعات حقوق الإنسان!

أؤمن أن العالم الذى يدعى التميدن يغلق آذانه عندما يتعلق الامر بالاقتصاد والمصالح, فلا يهم اذا كان العمال فى الصين يعملوا 12 ساعة او حتى 24 ساعة فى اليوم, كل ما يهم هو المصالح التى ستعود على الشركات الغريبة التى يسير وراءها الساسة فى الغرب كالبهيمة التى تسير وراء الراعى فى جبال الحجاز, كل ما يهم هو المال ولا شئ آخر!!!

أعتقد ان العالم الغربى يثبت لى كل يوم انه هو السبب فى الظلم المستشرى فى العالم وليس الانظمة الحاكمة فى دولنا النامية والغير نامية, مع اننى ارى ان العالم كله يملؤه الظلم سواء هنا او هناك فى الدول التى تصيبنا بالصداع الاعلامى انها راعية حقوق الانسان وهى فى الحقيقة منشأ الظلم ومنبت الارهاب.